سرير [ 36 ] ! .. - منتديات الح ـرف المتمرّد
 
 

العودة   منتديات الح ـرف المتمرّد > [ وَدَقْ ] ! > حكاية

حكاية أحْكي لِك أجمل حِكاية , عن قِصّة حب وقلبين ! ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 11-04-2018, 09:11 AM   #1
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,046
معدل تقييم المستوى: 394
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي سرير [ 36 ] ! ..

"
"

نداء : neuro doctor, please call female ER
- yes sister, what you have ?
- there is female patient in ER bed 36 suffer from severe headache.
- Ok I well come.


توجّه مباشرة إلى طوارئ النساء في المنطقة الصفراء، كانت مكتظة بحالات من تخصصات شتّى كون هذه المستشفى مركزية رافدة لمعظم التخصصات في المنطقة، انعطف يميناً نحو الأسرّة المصطفة في خطين متوازيين تماماً عند السرير رقم ( 36 )، طلب الممرضة كي تكون معه أثناء الكشف، أتت واستأذنت المريضة أن تستعد لاستقبال الطبيب.
أزاح الستار الذي يفصل بين سرير المريض ومحيطه الخارجي، رأى المريضة ممتدة ويدها تقبضُ على جانب رأسها الأيمن وصوتُ الألم بارزٌ من جفنيها وحواجبها منكمشة تُصوّر حدّة هذا الصداع، اقترب منها وبعد التحية والتعريف بنفسه سألها عن تفاصيل الشكوى، وهي مجرّد سماع اسمه جلست و تصلّب ظهرها واتسعت عياناها وتسارع نفَسها ونبضاتها بدأت تصفُ الصداع بدقة وكأنه كائنٌ يقف بجوارها، صوتها كان مألوفاً تطرق أبواباً في الذاكرة حتى أنه فقد اتزان تفكيره بين التركيز في الشكوى للوصول إلى التشخيص وبين ومضات ذاكرته، ملامحها خالية من أي إضافات تجميلية مع وجنات وردية تشبه طفلة لم تتلوث بعد بفرشات الماركات العالمية.
العلامات الحيوية الواضحة في جهاز القياس طبيعية، استأذنها ثم بدأ الفحص السريري لم يكن هناك أي اضطراب في الجهاز العصبي طلب من الممرضة الملف الطبي لمتابعة التحاليل وتقرير الأشعة المقطعية للرأس، مرّر نظره سريعاً على الملف، وجد كل النتائج طبيعية وابتسم كي تشعر المريضة بالطمأنينة وهي تنتظر بشغف ما سيقول، عاد إلى الصفحة الأولى في الملف ليعرف اسمها، قرأ سريعاً : إيمان اسكندر ....
صدمةٌ جارفة ودوامة من حنين تقلعُ ما في الذاكرة وتحيلها لجذوعٍ متشابهة بدون ملامح، ( إيمان ) يذكر هذا الاسم جيداً ويذكر الأماكن والأغاني والروائح المتعلقة به حتى عاد إلى تلك الأطلال بين شقوق الماضي، كان هذا أول دخولٍ لحبٍ حقيقي دار قلبه البِكر كل شعورٍ تلاه كان لأول مرة لذلك هو يتذكر كل شيءٍ بتفاصيلٍ دقيقة وحواسه الخمسة تؤكد ذلك، أيقظه صوتها من هذه الغفوة الدافئة : دكتور أنا إيش فيني ؟
وكأن صوته من عظامه ليس من حنجرته : لا تخافي يا إيمان هذي أعراض الصداع النصفي باقي تحاليل وأشعاتك سليمة.
وصوته الداخلي : أتذكرُ جيداً هذا الصداع عندما تشتكين منه وتشتميه أحياناً في تلك الليالي الباردة حين تُشتت انتباهك وأنا أتحدثُ غناءً هادئاً كما كنتِ تصفين، عندما وعدتكِ أن أتخصص في المخ والأعصاب بسبب صداعك الحقير الذي يلوث مزاجك.
صوتُ عظامه : حنكتب لك على أدوية خاصة بهذا الصداع ونعطيك موعد بعد شهر وحاولي تبعدي عن أي مصدر إزعاج أو إضاءة عالية والمشروبات اللي فيها منبهات، وألف سلامة.
صوتهُ الداخلي : ليتني حبراً أكتبني وصفة دواء وأعطيني لكِ، يا إيمان كان عهدك عهدُ الحياة وما بعدك عهد ما بعد الحياة، لم أكن أتوقع أن أرى ملامحك أن ألمس معصمكِ أن أشم رائحتكِ – ولو كانت ملطخة بالمرض – ، يا لله وهبتني لحظاتٍ من غور الذاكرة كنت أبحثُ عنها.
هو يعلمُ يقيناً أنها تتذكره وهي تعلمُ يقيناً أنه يتذكرها، هو ترك روحه عند سريرها وجرّ جسده إلى الخارج، وهي انشغلت عن ألم الصداع بألم الحنين في حين أن الصمت كان سيد المشهد.


"
مازن محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2018, 09:24 PM   #2
سُقيا
مُتَمرّدٌ ناشِطْ !
 
الصورة الرمزية سُقيا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 48
معدل تقييم المستوى: 3
سُقيا will become famous soon enough
افتراضي

انها لعنَة الظروف حينَ تحبطنا و تطلبُ دمعنا أهلاً لخدودنا
تطلب غصة القلب
ووجع العمر
تطلب ما لا يطلبه الا عاشقين انزويا تحت مظلة الحياة حتى سرَقها المطر
فما عاد من الذكرى الا رائحة مشفى وطبيب و أدوية
يخشاها أي مريض و يُسايِر بها الطبيب حالاته .

مازن ..
من غيرك يوزن الجمال بهذه الطريقة العجيبة .
رهيب والله ..
سُقيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond