جوريّة ! .. - منتديات الح ـرف المتمرّد
 
 

العودة   منتديات الح ـرف المتمرّد > [ وَدَقْ ] ! > حكاية

حكاية أحْكي لِك أجمل حِكاية , عن قِصّة حب وقلبين ! ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 01-17-2013, 12:20 AM   #1
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,010
معدل تقييم المستوى: 394
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي جوريّة ! ..

"

بخطواتٍ هامسة كشعاعٍ ينبعثُ نحو تلك الحجرة التي مازالت تحتفظُ برائحة الأعناق وهي تُصافح بعضها لهفةً وجوعاً , قدماهُ لا تكادُ ترتطمُ بالأرض تصعدُ كهواءٍ من أعماقِ الرّئة حتى يصل إلى الحلق ثم الشّفاهِ زفيراً ..
يسيرُ ببطءٍ وعجلة في آنٍ واحد, تُثقله الخشية أن يكون الخلافُ هذه المرّة هزّت عقاربَ الحب المؤقّتة على الصّدقِ والعتاب الحميد الذي يُصيب هدفه في كلّ مرة , يدفعهُ يقينه أنّ أنثاه صفحةٌ بيضاء لا تشوبها نقطة كرهٍ أو سطرُ حقدٍ أو كلمةً بغض !
استطاع الهجرُ أن يفرّق بينهما ليومين كانت الأطولُ والأكثرُ بؤساً وحماقة , يومين ظلّت فيها جُمل الحياةِ فارغة يتخللها كلّ شيءٍ بارد جامد , شعر بالضيّاعِ حينها وأنّ الحبل السّري الذي كان يمدّه بالغذاء والهواء قد انقطع فبات وحيداً في رحمٍ مُظلم بلا زاد ..

تلك الحجرة التي احتضنت كلّ التفاصيل الجميلة بينهما تشهدُ الآن حيرتهُ , وجوريّةٌ حمراء بقبضتهِ اليُمنى ممسكاً بخصرها وعطرها يعلو مع كلّ نبضة , بتلاتها متداخلة كإخوةٍ يحتمون من البرد بملمسها الناعم الباعث في الروح دفئاً لا شتاء بعده , يقتربُ من تلك الطاولة الصغيرة التي كانت ثالثهما حينَ صمتٍ وحوار , وضع الجوريّة عليها برفقٍ بعد أن همس فيها كلّ عبارات الاعتذار والشّوق ..
لم يضع في الحسبانِ أبداً أن تطول المسافة هكذا وأن يتوقّف الزمنُ ويُصبح بهذا الثقل لكنّه أدركَ بعد أن انطفأت نيرانُ الغضب حجم قسوته التي غلبت تحمّل تلك الجميلة إثرها أجهشت بالبكاءِ ولم يجد سوى بابَ الخروجِ مفرّا ..

هي الآن في حجرةِ النّوم تُغالبُ شوقها وتسترقُ السّمع علّها تلتقطُ من خطواته شيئاً يخصّها خصوصاً وأنّه اتّجه نحو حجرة الجلوس , تروادها أفكارٌ عدّة ووساوسٌ تُرهقها والتي كانت أغلبها شكوكاً أنثويّة أن يكون قد وجدَ وطناً آخر بهذه السّرعة بعد اغتراب , سرعان ما تنفض عن فكرها هذه الأتربة لمعرفتها العميقة بقلب هذا الرّجل الذي تملكُ مفاتيحه مؤبداً , عاشت هذا الصّراعَ طويلاً حتى سمعت صوت باب المنزل وهو يُقفل بعد خروجه ..
لديها شعورٌ كبير أنّه ترك في الحجرةِ شيءٌ منها ولها , اتجّهت مسرعة نحو الحجرة لتجد تلك الجوريّة تنتظرها , حاملةً معها أضلعه , أحتنضتها وكأنّها تحملُ طفلاً ثمّ قبّلتها وقرّبتها من أذنها لتشعر بكلماته وهو يعتذرُ عزفاً وشجنا ! ..

"
"
مازن محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-22-2013, 12:38 AM   #2
هدوء !
صَ
 
الصورة الرمزية هدوء !
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: لا مَكان لا وَطَن،
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 65
هدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud of
افتراضي

جوريّة تغفو على قلبها المكلّل بالحُب
لتستقر على غيّمِ العِتاب الهَزيل بأبهى حُلَلِ الرِضا

صورة أنيقة للحُب المُصدّق بالمشاعر، و جميلة ..





.
هدوء ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2013, 11:07 PM   #3
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,010
معدل تقييم المستوى: 394
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي

"
"
هدوء , هكذا تكونُ الحياة بهيّة حيت يُزيّنها العتاب الصادق ..
أبتهجت الجوريّة بك ..

"
مازن محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2013, 03:59 PM   #4
أيلول
شَتَائِيَّةَ
 
الصورة الرمزية أيلول
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الأرض المُحتلّة
المشاركات: 972
معدل تقييم المستوى: 56
أيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant futureأيلول has a brilliant future
افتراضي

.


هذا [ الزمنُ الآخر ] ياترى أين أختفى يا مازن بك!؟
و تلكَ [ الجوريّة ] من لها من بعد هذا الإختفاء والغياب المفاجئ !!


وَ جوريّة لروّحك في سكرة هذا الهدوء







أيلول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2013, 04:20 AM   #5
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,010
معدل تقييم المستوى: 394
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي

"

وعاد ذاك الزمن الآخر يُهديك باقةً بيضاء من الشكر والتحية يا أيلول ..
مودتي ..

"
مازن محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond