حــلم طفل - منتديات الح ـرف المتمرّد
 
 

العودة   منتديات الح ـرف المتمرّد > [ وَدَقْ ] ! > حكاية

حكاية أحْكي لِك أجمل حِكاية , عن قِصّة حب وقلبين ! ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 03-04-2014, 02:14 PM   #1
محمد العروسي
مُتَمرّدٌ مُتألّق !
 
الصورة الرمزية محمد العروسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 101
معدل تقييم المستوى: 13
محمد العروسي will become famous soon enough
افتراضي حــلم طفل

حــــلم طفل

وهو يمر بساحة جامع الفنا ، تذكر أنه حين كان يخلو له جو بعد الانتهاء من واجباته المنزلية ، يسعى بخبب وانشراح إلى هذه الساحة الفيحاء في وسط مدينته الوردة الحمراء ، هذه الساحة التي ما زالت تعج بحلْقات الفرجة التي طالما خففت من عبء التكالف المدرسية التي كانت تنهكه ، فتحدث له نَصَبا ولُغوبا يئن منه كاهله الصغير . كان الصغير يتجول في عوالم هذه الساحة ، التي تعج بحلقات من أطياف من البشر ، هنا ، أو هناك ؛ لكل حلقة رواد وحصيرة تختلف عن الثانية أو الأخيات ؛ تكون الحصيرة هي ركح الفرجة ، يتحرك عليها السادة الحوات ؛ كان يتنقل بينها كما كان يتنقل وأترابه على مدارج الحجلة تتلقفه أولى الحلْقات ، حصيرة القرداتي الذي يراقص قروده في تشقلبات بهلوانية تزيل بعض ما علق بكاهله من الواجبات المدرسية التي كادت تضعف طفولته ، ينبسط لكنه لايقهقه مثل الاخرين ، بعدها يتنقل إلى ركح حوي الثعابين والحيات تلك التي كثيرا ما أقضت منامه وأحلامه وهومستسلم النعاس ، كان الحاوي يُغَيِّطُُ بالغيطة ، ولما ترى تلك الحيات حركات مديرها تتراقص مثل العرائس في تمايل وخفة في رشاقة قنا الخيزران ؛ فكان يشعر كأنه فراش يلتقط شهد الرحيق العبق الذي ماأن يقوي ذاكرته ، ويشحد همته ،حتى يترك الحيات والحاوي وكالٌّ منهما يتربص بصاحبة لحظة الغفلة أو السلو . وبين أجواق غناء شعبية ، و اللاعبين بالحيات والقردة ، وبين الحكواتي الذي يسرد حكايات عن مغامرات شهرزاد الألف وليلة ، وبطولة عنترة بن شداد ،والبطل سيف ذي اليزن ، و هذه كانت من الحلقات المفضلة عنده لأنها كانت تنعش في برعم طفولته تلك الشحنات الحامية ، والحمية الصادقة ، بما كان يتميز به الحكواتي من حسن السرد والتشخيص ؛ لذلك تراه يقترب شيئا فشيئا ، حتى إذا ما وصله صوت مجلجل قوي النبرات ، ينم عن إيحاءات ، أسرع نحوه منشرحا باسما يفضحه بريق عينيه ، حتى إذا وصل بخطاه إلى سور الحصن الحلقة ، دفع بجسمه الصغير ، وأحدث مسربا بين المتحلقين حتى ينكشف إلى الداخل بعد عناء ، فيقرفص ، ويجلس شوّافا ببصره الصغيرتين ، لايدبدب له عضل ، فالرجل الذي يصول ويجول على ركح الحصيرة يعرف جيدا معاني ما يسرد ، فهو البطل المغوار الذي لايُهزم ، وحتى إذا ما نالته ملمة تألم وصاح ، فترى المتحلقين يتأوهون ويعبسون ، لكن بحنكة الحكواتي البارع كان يعود بهم إلى جنان الانشراح و الانبساط ؛ لحنكته ، ودرايته بخبايا من حوله ، فيضع عُصية السرد والحكمة جانبا ، ويعد البندير الذي كان قبل قليل أحد طبول الحرب ، ليكون طبلا للحرب ضد السغب والفاقة ؛ فكان المتفرجين يرمون بما ملكت راحتهم ، وكأنهم يرمون الجمرات في وجه إبليس في عرفات ؛ ولما كان الغلام لايجد ما يجود به ، ينسل متسللا بين شقوق الحصن مبتعدا متخفيا .
يبتعد بظله الضئيل بين خنادق الحلْقات ، وهو يحلم لو كان ذالك البطل عنترة ، أو الملك سيف ، حتى يحقق أحلامه التي تنازعه وجوده تحت لفحة الشمس هذه .

الدارالبيضاء 20 /03 / 2014
__________________



لسنا وإن أحسابنا كرمت 0 0 يوما على الأحساب نتكل
نبني كما كانت أوائلنا 0 0 تبني ، ونفعل مثل ما فعلوا
محمد العروسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2014, 01:42 AM   #2
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,071
معدل تقييم المستوى: 396
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي

"

ومنذ مدة لم أقرأ سرد سلس كهذا يا محمد ..
أصدق الأحلام تلك التي تنبع من أعماق الأطفال ..

جميلة :)

"
مازن محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2015, 11:53 PM   #3
محمد العروسي
مُتَمرّدٌ مُتألّق !
 
الصورة الرمزية محمد العروسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 101
معدل تقييم المستوى: 13
محمد العروسي will become famous soon enough
افتراضي

الكريم مازن محمد

كلنا نحلم كالطفل لكن حين نرى الواقع . . ..

تقديري وتحيتي على الدوام
__________________



لسنا وإن أحسابنا كرمت 0 0 يوما على الأحساب نتكل
نبني كما كانت أوائلنا 0 0 تبني ، ونفعل مثل ما فعلوا
محمد العروسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond