حَــانْة قَديـــــمة فِي زَمن آخر - صفحة 11 - منتديات الح ـرف المتمرّد
 
 

العودة   منتديات الح ـرف المتمرّد > [ غَرَقْ ] ! > معتقل

معتقل أنْتَ الآن مُكبّل , تَحْتاجُ للتمرّدِ كي تُحرّر قيدَكْ ! ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 02-19-2010, 02:47 AM   #101
مُتَهم !
مُتَمرّدٌ مُتألّق !
 
الصورة الرمزية مُتَهم !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: العروس الغارقة
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 11
مُتَهم ! is on a distinguished road
افتراضي

ولهذه الحانة بحضورك ان تشدو غنّاء اخرى كل زيارة بِك (F)
مُتَهم ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2010, 02:48 AM   #102
مُتَهم !
مُتَمرّدٌ مُتألّق !
 
الصورة الرمزية مُتَهم !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: العروس الغارقة
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 11
مُتَهم ! is on a distinguished road
افتراضي

الحنين ..
صوت يرتفع من وحدة يُشاركها الجميع
لا نحنُ للآنين باقين ولا للحنين .. لا صبر يصبر عليهم
او حُزن كافي للعودة بهم
كُل ماهو قادر عليه ان يتركنا وحيدين إلى جانب صف طويل
وطابور من ذكريات كانت .
مُتَهم ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2010, 03:06 AM   #103
بُكاء
سلمى
 
الصورة الرمزية بُكاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: قلب أبيّ
المشاركات: 2,728
معدل تقييم المستوى: 128
بُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond repute
افتراضي

الرجل الذي كُبَ وجههُ على الأرض مربط الحنين

والحانة التي أتلذذُخمرتها ليلاَ جعلتني قطعه ذهبية بسرة راقصة

أمسك يدي لنعلو فوق حيث الأرواح الطيبة فالخبيثة يخسف بها بعمق الأرض

بُكاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2010, 03:33 AM   #104
وطن
Husain Albrwan
 
الصورة الرمزية وطن
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الدنيا
المشاركات: 1,287
معدل تقييم المستوى: 52
وطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to behold
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بُكاء مشاهدة المشاركة
الرجل الذي كُبَ وجههُ على الأرض مربط الحنين

والحانة التي أتلذذُخمرتها ليلاَ جعلتني قطعه ذهبية بسرة راقصة

أمسك يدي لنعلو فوق حيث الأرواح الطيبة فالخبيثة يخسف بها بعمق الأرض


جميل هذا الكلام اللاإعتيادي
__________________
وطن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2010, 03:49 AM   #105
وطن
Husain Albrwan
 
الصورة الرمزية وطن
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الدنيا
المشاركات: 1,287
معدل تقييم المستوى: 52
وطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to beholdوطن is a splendid one to behold
افتراضي

بين الثمول وصحوة المرء كأس فارغة

فارغة .... فارغة ....


وليست كما يقال نصف فارغة ، فالفراغ بمعنى الفكرة الآتية / السابقة ...



تماماً كالهذيان وسكر حديثها ومرارة شوقي لها ...



لم أستوعب الفكرة حتى أنا ...
__________________
وطن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2010, 04:01 AM   #106
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,051
معدل تقييم المستوى: 395
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي

"
"
- لـ كلّ شيءٍ مقياسٌ لـ تحديدِ الزّيادة والنّقصان , ومقياسُ الحبّ الوجعُ الذي يُصاحبه ..
- لذّته في عذابه , هذهِ سيرةٌ بسيطة تعريفيّة لـ هذا المسمّى بـ [ الحب ] ..
- صدّقيني يا [ سُكّرة ] , الحب مشروبٌ حامض , لكن بإمكاننا أن نحلّيهِ كما نشاء ..
ولأنّهُ بلا سُلطة ولا قوانين , دعينا نضعُ قوانيننا كما نشتهي ..
دعينا نحبّ كما لم يُحبّ أحدٌ قبلنا , لأنّ مصيري ومصيركِ ومصير الحبّ بين التّراب !!

"
مازن محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2010, 04:04 AM   #107
بُكاء
سلمى
 
الصورة الرمزية بُكاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: قلب أبيّ
المشاركات: 2,728
معدل تقييم المستوى: 128
بُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond repute
افتراضي

أريد فقط سلافة كأسه

الوطن الذي هجرتهُ تقطع وبمكان الغربة وجدتُ قطعة منه بكفي

الرحم الذي جمعنا سوياَ أُسـتؤصل ودفن بمقبرة الجثث النتنه

سأخبرك بأني رهينةُ لك ودموعي هنا دموعك

ساخبرك بطهر قلبي سأخبرك أن عنصر رجولتك يعجن بدمي

الفوضى وأنغماسات الحزن والهدايا التي أشتريتها لك تنتظرك

بُكاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2010, 04:14 AM   #108
بُكاء
سلمى
 
الصورة الرمزية بُكاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: قلب أبيّ
المشاركات: 2,728
معدل تقييم المستوى: 128
بُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond reputeبُكاء has a reputation beyond repute
افتراضي

صديقي متهم حانتك وطن

وقلبك طهر هذا الوطن

وهروبك هنا يخطف الآمان مني

كن قريب

بُكاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2010, 05:04 PM   #109
مُتَهم !
مُتَمرّدٌ مُتألّق !
 
الصورة الرمزية مُتَهم !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: العروس الغارقة
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 11
مُتَهم ! is on a distinguished road
افتراضي

يا هديل حمائم السلام
لا شيء امسك بهِ ليصل إليك
سأبقى في الدرك مع رسوم البقاء المُهلكة
مُتَهم ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2010, 05:05 PM   #110
مُتَهم !
مُتَمرّدٌ مُتألّق !
 
الصورة الرمزية مُتَهم !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: العروس الغارقة
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 11
مُتَهم ! is on a distinguished road
افتراضي



دفّة مارد ..

لم احضى يوماًَ بشيء الا ان اكون حاضن لـ طفلة ملائكية
لا انا نظرت لها ولا مسست طهرها او باركت فيها
غدوت كقابلة تلُفها بعدما اخرجها من رحم اخرص انجب اعظم حقيقة
لتنجلي بين يدي لتكون آثمة


***
تركتها وما ان وصلت إلى حيث شاء ان يرمي بها القدر لوادٍِ سحيق عادت بها الايام ثكلى من جميع برائتها و طفولتها و طهرها مجنونة تسير مرتدية حزام اسود يلفُ خصرها و فستان يطولها بِتكة كل خطوة كانت تتعثر بسببهِ .. ولم تكن تِلك الـ تكة إلا ذنوبها لا يرونها الناس في تلك القرية التي رمى بها القدر فيها بعد ما ان ترعرعت بين وحوش الغاب إلا مجنونة تتبعة في كُل مكان واي صوت هسيس داخلهم لا يكون إلا صوتها الهادئ المخيف الذي لا يُلاحق إلا من يلاحق البغايا و المومسات ولم تكن كذلك ولكن مايتراء لهم تحت تأثير خمرتهم صوّروها قبيحة فأتت في احلامهم كجنّي الليل على شكل أنسّي موحش يلدغهم لم تتراء لي مثلهم صورتها جميلة مُذ رأيتها اول مره ولم تتغير نظرتي فيها فكانت كالسماء رطبة طريّة صافية كالبحر جميل رثّي كالماء العذب زلل كانت مُلمسة على سحنات الالم فتراه رطباًَ جنياًَ.فكانت جائزتي منها عظيمةاتتني عبر الاثير من تحت صوف كنصف سماء على الأرض اتت وكان داخلها بركان يحرق احشائها اطفأت نار لهيبها الذي يحرق كل شيء بعد ان يتركة لحظة في ذلك اللقاء الأول وان انكر عليهم ان يقولون كل النساء سراب دونها فهم سراب اثناء الانغماس في ثوبها تحت صدرها ولو قليلاًَ تنطوي بك لتكون في عالمها آبدي وحيدلتعلم حينها كيف الحرب في شوق دون سريّة و استعداد و الحب دون نكائة شيطان و حضورة وانكاف لكل مادون شيء بينها كانت جميلة ولا يكفيها ذلك فكانت كرجع الصدى للجمال لا تترك تفاصيل منظور لهُ إلا لتقع بآخر شوقاًَ لأولة لتنتهي في النظر إليها آخر الطريق و تعود اخرى لتجمع مانسيت من رؤياه في جوانب خصرها آعتبرها سيل لكن يخالف نهجة و سيره يتصبب من اسفل الوادي لاعلاه و جماله لا يبدأ إلا من اولة / اسفلة. سلاماًَ على من دخلها و على شفتيها الباردتين سلاماًَ اعلم يوماًَ ان هذا الصمت الذي اطبقتة بأحكام لابد ان ينفجر وان هذا الصوت الهسيس الذي يرّف في اذني لابد ان يأتي يوماًَ و يحرق .. أتاه اليوم و احرقة و من سمعة فكنت اول من احرق و كنت اول من وصل لها و اول كُل الاشياء في حضرتها تدعوها وانت فيما تحرق بها مستغيثاًَ بشفتيها الباردتين لتندو لك قائلة شوقي لهيب رماداًَ كُل مايترك , كأنها تكرر ماقد قُلته عنها عندما كانت بين يدّي و احضاني اتلصص من وراء الأشياء بغية مايسكب على اضلاعي و جلدي الذي اصابة سوطها حرقاًَ و كهلاًَ خوفاًَ من فضيحة أن يُقال تعذب من امرأة مجنونة , علمت حقاًَ حينها ان الصبر رجلاًَ وان الذل رجلاًَ. كُنت حينها اقود مُكبل بسلاسل و اغلال وحش يرتدي الانسانية لا ترى منهُ فضيلة واحدةكُنت اناضل بحثاًَ عن حرية تخرجني من عالم ابدي عالم فكر يعجز ان يكتنفه غير من رأى تلك المجنونة على هيئتها الحقيقة اعتزلت الحياة و كلومها وما يقولون و خرجت لهم اشعث اغبر وهذا ماكانوا يرون فيني فأقسمت على الله الموت خوفاًَ ان تتحشرج الاشياء الباقية على صدري لتظهر حقيقة و تزيد وطأتي و الصبر فلم يلبث إلا ان بر قسمي.
مُتَهم ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond