[ Espresso ] - منتديات الح ـرف المتمرّد
 
 

العودة   منتديات الح ـرف المتمرّد > [ وَدَقْ ] ! > حكاية

حكاية أحْكي لِك أجمل حِكاية , عن قِصّة حب وقلبين ! ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 12-22-2019, 05:47 PM   #1
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,149
معدل تقييم المستوى: 398
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي [ Espresso ]

"

لم يكن من عشاق القهوة كأقرانه الأطباء خصوصاً تلك التي يجلبونها من المقاهي العالمية بأكواب تشير لنفسها مع إبراز العلامة التجارية، محيطه العملي كان يهتم بهذه التفاصيل التي تخص الوهج المبالغ فيه تجاه الماركات العالمية عكسه تماماً، كان يقف في ردهة المستشفى أمام المقهى البسيط خلف طبيبة تنطق الأناقة في كل تفاصيلها في الأبيض الناصع تعلوه سماعة طبية حمراء وعطر الصباح الذي قضم فواكه عدة يفوح منها وهي تطلب:
- one expresso please.
بصمت وتركيز يُراقب آداء العامل الفلبيني وهو يحضّر قهوة الطبيبة فاحت الرائحة التي يتغّنى بها البعض من مدمني القهوة، ولأنه ليس منهم لم يتأثر بها، أمسكت قهوتها وسلكت طريقها نحو المصاعد، حيث رؤوس كثيرة تراقب الرقم المتغير في الشاشة الصغيرة بجانب كل مصعد وكعادتي :
- please green tea with ment.
هذه المرة رائحة القهوة مختلفة وكأنها تجسدت البياض وامتد تأثيرها وأصبحت تُجيد بعض السحر والدليل أنه يُراقب البخار الساخن المتراقص بكل انسيابية حتى توقف نظره عند الكوب في يدها الرقيقة، تناول كوبه واتجه مسرعاً نحو المصاعد كي لا يفوته الصعود للدور الخامس، ويبقى منتظراً حتى يتوقف بخار الشاي عن التصاعد والتلاشي.
دلف معها تجاه المصعد بعد أن فتح بابه وبدأ يبتلع الناس، وقف لبرهة كي تمر الطبيبة وتدخل قبله ثم دخل بعدها ثم أُغلق باب المصعد، الزحام في المصعد أجبرته أن يواجهها وهي ممسكة بكوب القهوة, بادرت وكبست الرقم [ 5 ] بدأ المصعد يرتفع شيئاً فشيئاً ورائحة الاكسبريسسو تتعمق داخله، رفعت الكوب بهدوء حتى شفاهها ثم ارتشفت بصوت خافت لم يسمعه سواه، تسارع نبضه حينها وصار منبع عطر القهوة كوبٌ وثغر، تخيّل له حينها أن الكوب ينظر إليه ويلمزه كونه في نعيم كفها تستقبل من عينيه وميضٌ من حسد.
- وصلنا الدور الخامس ممكن أطلع ؟
مازن محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd diamond