سقطات! - منتديات الح ـرف المتمرّد
 
 

العودة   منتديات الح ـرف المتمرّد > [ وَدَقْ ] ! > كرنفال

كرنفال يَنفثُ القلمُ حِبره , لـ يتشكّل نثراً وشِعراً على هذا الجِدار ! ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 11-06-2016, 10:41 AM   #1
خاتون
عيون أحمد
 
الصورة الرمزية خاتون
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: ❤
المشاركات: 7,213
معدل تقييم المستوى: 228
خاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond repute
افتراضي سقطات!

.



حقيقة لم أكن أعلم كيف كان شكل الحنين للكتابة؟ و لم أكن أعلم هل لازلت تلك الهذيان أم تعبت أنسى أم خلود العلي أم خُلد الخلود، و لازلت لا أعلم من أنا فيهن؟
سقطات وقت أم سقطات ذاكرة، سقطات حنين أم سقطات جـ نين، كلها سقطات و أعترف إني سقطت مني في غمرة دهشة، دهشة شلّت كُل طفولتي التي بدأت بكتابة مذكرات ( غبية ) لا زلت احتفظ بها جميعها و شلّت كل مراهقتي و شبابي.
كيف سرقني الوقت من أغلى ما أملك و رأيت العمر ينتفض في جيبي، جيبي الذي خبأت فيه أمنيات صغيرة لم أعزم على اخراجها إلا الآن، تأخرت كثيراً أعلم، نعم أنا أعلم ذلك و أسجل عجزي حتّى اللحظة، هكذا جاءني القدر بمصير إلهي كتبه الله و علمني كيف أُهذبني في روايته، تأخرت و لم استطع تسجيل حوادث كثيرة مرّت في تشابه أيامي و ساعاتي و دقائقي و اختلفت في شعوري و احساسي بها
هأنذا أفهم بعد مُضي سنوات طويلة أنني تركتني أو فلنقل هربت مني، قد يكون ماحدث لصيق خيبة أو لصيق شعور مرّ في قلبي الضعيف الآن، قلبي الذي لايقوى على النبض ذاته، كل شيء كما هو، من الطرقات إلى البحر إلى الهواء إلى الأوراق و الأقلام و الحنين إلى الأشياء اللذيذة التي أعشق النظر إليها قبل التهامها، لازالت الأشياء تُشبه بعضها و أنا المختلفة، أنا التي اختلف شعوري و اختلف كل شيء فيّ، أحايين كثيرة أسردني عليّ لأطمأنني أنني مازلت كما أنا
لازلت تلك الطفلة التي تغادر بيتها صباحاً تجر خلفها أخوين و تتكبد عناء الشقاء في الالتفات شطر كل عابر خيفة عليهما، و تلك التي تمشط ضفائرها بِشُعث ليتسنى لأمها وقتاً تخلق فيه ضفيرة مُرتبة لأختها، أختها التي كانت تبكي في أهم مواد الصف الرابع و تحرمها منها لتعتني ببكاء يدوم ساعات، كيف أعتني بالبكاء؟
اممممم، لا أعلم إن كان هذا سرد جريء لتفاصيلي أم سرد لخطاياي نحوي، مخزون ذاكرة قاتل يعصف بصباح السادس من نوفمبر في العام السادس عشر بعد الألفين، ربّاه!! كم عمري الآن؟
هل كبرت لهذا الحد؟ حد أن يغزو الشيّب خصلات شعري؟ و اعجز عن كل شيء؟ هل كبرت حد أن يرحل والدي و أزوره دون أن اتحدث إليه أو أبكي أو أحن لصوته؟ هل كبرت للحد الذي لم أعد احتاجه؟ و هل كبرت للحد الذي تسافر فيه أمي و لا أشتاقها؟ يا الله !
لم يغب عن بالي أبدًا شكلي و أنا أتوسد يد والدي و أنام، هذه اليد التي لا أعلم كيف غدا شكلها؟ هذا الأب الذي عرفته مع هالة من عظمة تُنير درب مُظلم بشكل غير عادي!هل كبرت لهذا الحد؟ لا.. ما أبشعني حين أبكي.

أنا الآن في انتظاري، في انتظار أن أثور و أنهض و أنثر كل أغبرة الأيام التي أخفت بعض ملامحي، في انتظار نهوض يُعيد إلى بعضي، ليس كُلي بل بعضي، أنا اكتب و لا أعلم كيف لأنثى أن تُسطر خيباتها سفرًا، لابد أن أفي لهذا الأسى، و أقرأ تأبين لأستبين، لأبكيني و أنعيني و أُخيرًا أشيعني، أحتاج أن أفعلها لأُحييني
صديقي أحياناً أشعر أنني فعلتها ظنًا أنني سأجدني و أحياناً أشعر أنني ظلمتني، كُل الأشياء تُترك على حوافها يا صديقي و البدايات لا تُشبه النهايات وهناك فرق كبير بينهما، يُشبه صرخة ما، صرخة طويلة لن يسمعها أحد، و لن يُعوّل عليك بعدها، فلتسقط، نعم فلستقط كل الطرق التي نعبرها رغبة منّا في الوصول إلينا و لا نجدنا فلتغرق كل القصص و الحكايا
تباً للحكايا، تباً لِلأحلام، تباً للألحان،الفراغ، التفاصيل، الوسائد، الدموع والأرق، تباً وسحقًا للضجيج والسفر واللحظات.

تباً.




.
__________________
رحمك الله يا أبي ..
خاتون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2016, 02:03 PM   #2
مرمره
[وَ يسْألُونكْ عنْ الرّوُح]
 
الصورة الرمزية مرمره
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: ثنايا الرّوح!!
المشاركات: 4,864
معدل تقييم المستوى: 236
مرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond repute
افتراضي

.
.

خاتون
تلك الفتاة التي احببتها من قلبي
رأيتها مرة واحدة و لكني مازلت اذكر ضحكنا معاً
سنوات مضتو ومازالت تلك الذكرى تتكرر

جميلة في كل شئ
حتي في سقطاتك تلك، التي تشبهني كثيراً
توقفت عن الكتابة فجأة، و كأن حبر الكلام قد جف
و كأن الافكار تناثرت و الحروف لم تعد تتلاصق لتصنع كلمة
هل حقاً كبرنا حتي اننا لم نعد نعرف كيف تصاغ الكلمات و تكتب؟؟
أهي احدى صدمات هذا العمر ان تخالجنا المشاعر و نعجز عن وصفها!!

أتعلمين عزيزتي، كنت قبل أن أقرأك افكر في سقطات العمر
و كيف علينا أن نتجاهلها لنعيش

من هنا سنبدأ، و سيعود الالهام و الحب و كل شئ
سنعود و تعود الاقلام لينة بين أيدينا
و الذاكرة تمتلئ مجدداً


خاتون و قلب كبير لك
و وردة

.
.
__________________

.
.
إِلىَ هَؤُلاء الّذينَ رَحَلوْ عنّا بأَطْيافِهمْ
و لَمْ نبْتعِد عنْهُم بقُلوبِنا .. أَقُولُ
تَعِبْت ..!!!
.
.
مرمره متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2016, 01:18 PM   #3
إيزيس
حَبْيِبَة خُلُود
 
الصورة الرمزية إيزيس
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,028
معدل تقييم المستوى: 190
إيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond repute
افتراضي

لا زلتي خاتون طيبة القلب، حساسة المشاعر، مرهفة الحس
أعرف بأن قلبك رغم كل شيء يبقى شاهق كما هو..
لا زلت أتذكر كيف كنتي تتملصين من محاضرات الجامعة بالكتابة
كيف كنتي تسردين علي ما تكتبين، كيف كنا وكيف أصبحنا!
أنا يا صديقتي أعرفك جيدا، الكتابة جزء من روحك
نتوقف أحيانا عن الحروف و تضيع الأبجدية من أيدينا لأننا قلما نكتب ونحن سعداء
ربما نحن فعلا نعيش السعادة الآن دون شعور منا و برغم كل المعوقات
وجل ما أخشاه أن نتذكر هذه الأيام فيما بعد ونقول: "كم كانت أيام جميلة"!
مثلها ككل الأيام التي مضت من عمرنا، ولن تعود..

أسأل الله أن يديم علينا نعمة السعادة و الرضا : )
إيزيس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2016, 06:12 AM   #4
عبد الكريم
نِصفها الأبدي
 
الصورة الرمزية عبد الكريم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: ...
المشاركات: 1,291
معدل تقييم المستوى: 200
عبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond repute
افتراضي

برغم الكتابة عن السقوط يا خاتون الا ان النص شاهق في السماء
ويؤكد بأن الكتابة لديك لا تشيخ ولا تسقط بمرور الزمن،
لا زال في العمر متسع كي نفعل الكثير: نعود لذاكرتنا، نكتب
وكي نفعل ما ظننا انه فاتنا على اعتاب العمر.

(وردة)

.
ويبدو ان الكل هنا كبر دون ان يشعر :)
عبد الكريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2016, 09:49 PM   #5
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,120
معدل تقييم المستوى: 397
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي

"

كل تاريخ يحوي سقطة ، انحدار وارتقاء ذكريات تهرم معنا ويغزوها الشيب والتجاعيد ..
اشتقت لهذه القراءات التي تجعلني في مواجهة زاوية حادة ورئة منفرجة :)

عاشت أقلامكم ..

"
مازن محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2016, 04:19 AM   #6
خاتون
عيون أحمد
 
الصورة الرمزية خاتون
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: ❤
المشاركات: 7,213
معدل تقييم المستوى: 228
خاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرمره مشاهدة المشاركة
.
.

خاتون
تلك الفتاة التي احببتها من قلبي
رأيتها مرة واحدة و لكني مازلت اذكر ضحكنا معاً
سنوات مضتو ومازالت تلك الذكرى تتكرر

جميلة في كل شئ
حتي في سقطاتك تلك، التي تشبهني كثيراً
توقفت عن الكتابة فجأة، و كأن حبر الكلام قد جف
و كأن الافكار تناثرت و الحروف لم تعد تتلاصق لتصنع كلمة
هل حقاً كبرنا حتي اننا لم نعد نعرف كيف تصاغ الكلمات و تكتب؟؟
أهي احدى صدمات هذا العمر ان تخالجنا المشاعر و نعجز عن وصفها!!

أتعلمين عزيزتي، كنت قبل أن أقرأك افكر في سقطات العمر
و كيف علينا أن نتجاهلها لنعيش

من هنا سنبدأ، و سيعود الالهام و الحب و كل شئ
سنعود و تعود الاقلام لينة بين أيدينا
و الذاكرة تمتلئ مجدداً


خاتون و قلب كبير لك
و وردة

.
.
.





أولازلتِ تذكرين؟
اممممم، كيف كان شكل ابتسامتي؟ و كيف كان لون ضحكنا؟
هل كنت كما تخيلتي؟ أم أسوأ ؟
أظننا لو فعلناها الآن سنكون أجمل، كُنّا على ذمة الوجع


نكررها؟




.
__________________
رحمك الله يا أبي ..
خاتون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2016, 04:26 AM   #7
خاتون
عيون أحمد
 
الصورة الرمزية خاتون
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: ❤
المشاركات: 7,213
معدل تقييم المستوى: 228
خاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيزيس مشاهدة المشاركة
لا زلتي خاتون طيبة القلب، حساسة المشاعر، مرهفة الحس
أعرف بأن قلبك رغم كل شيء يبقى شاهق كما هو..
لا زلت أتذكر كيف كنتي تتملصين من محاضرات الجامعة بالكتابة
كيف كنتي تسردين علي ما تكتبين، كيف كنا وكيف أصبحنا!
أنا يا صديقتي أعرفك جيدا، الكتابة جزء من روحك
نتوقف أحيانا عن الحروف و تضيع الأبجدية من أيدينا لأننا قلما نكتب ونحن سعداء
ربما نحن فعلا نعيش السعادة الآن دون شعور منا و برغم كل المعوقات
وجل ما أخشاه أن نتذكر هذه الأيام فيما بعد ونقول: "كم كانت أيام جميلة"!
مثلها ككل الأيام التي مضت من عمرنا، ولن تعود..

أسأل الله أن يديم علينا نعمة السعادة و الرضا : )
.





تُذكرني كلاكما بزمن ولّى رُغماً عني و عنكما
صديقتي، صدقيني أول ابتسامة بيننا كانت نجاة، امممم وبيدي محبس لعين، ههه أتذكرين كيف أخبرتكن عنه؟
و كيف ضممتني بعد حديث طويل عن ألم، وكيف بكيت؟!
كأنكِ كنتِ الفرح



إيزيس
أيضًا كنتُ على ذمة الوجع





.
__________________
رحمك الله يا أبي ..
خاتون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2017, 10:51 AM   #8
خاتون
عيون أحمد
 
الصورة الرمزية خاتون
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: ❤
المشاركات: 7,213
معدل تقييم المستوى: 228
خاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم مشاهدة المشاركة
برغم الكتابة عن السقوط يا خاتون الا ان النص شاهق في السماء
ويؤكد بأن الكتابة لديك لا تشيخ ولا تسقط بمرور الزمن،
لا زال في العمر متسع كي نفعل الكثير: نعود لذاكرتنا، نكتب
وكي نفعل ما ظننا انه فاتنا على اعتاب العمر.

(وردة)

.
ويبدو ان الكل هنا كبر دون ان يشعر :)
.


حقاً علينا ان نُراوغ و نختطفنا منا لننسج سعادة بتسطير ما نشعر به
علينا أن نفعلها بحب



شكراً لمرورك




.
__________________
رحمك الله يا أبي ..
خاتون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2017, 06:24 AM   #9
آح ــمــد
وتـبقـى الـذكـرى ..
 
الصورة الرمزية آح ــمــد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: صـمت ..
المشاركات: 837
معدل تقييم المستوى: 24
آح ــمــد will become famous soon enough
افتراضي

مؤلم ان لم نحتضن هذه السقطات رغم الشهيق الحاد والزفير المتألم بهن ..

احس في بحة صوتكِ يناجي وكم من السقطات وهو ينادي صدقاً عشت وتقمست دوراً ربما اكون دخيلاً بين سقطاتك في افكاري ..

سعيد لقراءة جمالكِ ..
__________________
غــداةَ غــدٍ يــا لـهْـفَ نفـسـي عـلـى غـــدٍ
إذا أدْلــجُـــوا عـــنّـــي وأصــبــحــتُ ثـــاويـــا ..
آح ــمــد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond