في عينيكِ أنتِ - منتديات الح ـرف المتمرّد
 
 

العودة   منتديات الح ـرف المتمرّد > [ وَدَقْ ] ! > حكاية

حكاية أحْكي لِك أجمل حِكاية , عن قِصّة حب وقلبين ! ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 01-20-2012, 03:01 PM   #1
عبد الكريم
نِصفها الأبدي
 
الصورة الرمزية عبد الكريم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: ...
المشاركات: 1,291
معدل تقييم المستوى: 200
عبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond repute
افتراضي في عينيكِ أنتِ




- ريم
نادى بصوتٍ واضحِ المعنى هذه المرّة حروفهُ وخزاتُ قلب
استدارت نحوهُ تسبقها خصلاتُ شعرها في الهواء ونظرةُ عِشقٍ ارتمَت على عتبةِ عينَيه
تتمايلُ ابتسامتها ما بين عيناها وشفتاها
- حبيبي .. آتيةٌ لا أتأخرُ علَيك
وخزةٌ أخرى أعمقُ هذه المرّة شجَّعَتهُ لأن يقولَ أحبكِ بصوتٍ ملأ المكَانَ وجعلها تضعُ
يدَها على فمِها شاهِقةً وعيناها تتساءلانِ كيف تقولُها هكذا على مسمعِ الرِيحِ التي ستنقُلها
إلى كلِ مكانٍ هنا بينما هي تتوارى عنهُ ينسحبُ خيالها عَن عينيهِ اللتانِ تُعتِّقان صورتَها وتكتملُ بهما ألوانُها .
كانَ ذلكَ في يومٍ مُختلفٍ جاءَ فيه ما انتظراهُ دفعةً واحِدة, إثنانِ فقط يُشاركْهُما مقعدٌ
محجُوزٌ هذه المرةَ بـِ ظِلالِ الشجرةِ تلكَ وظلٍّ آخرَ ينتظِرُها !
يومٌ لم يكُن في حساباتهِ ولم يقف على نافذةِ الأسبوعِ يرقبهُ قادمًا من خلفِ حُدودِ البردِ كي يكونَ هناكَ بكاملِ دِفئِه,
بل ترَكهُ وما فيهِ للصُدفة, كلاهُما يُحب الصُدَفَ والأحاديثَ التي تُختزلُ في نظرَة ! كـ تِلكَ كاملةُ العشقِ في عينَيها
والتي تكفِي لـ هندَمةِ هذا اليوم من منتصَفهِ وجعلِ آخرِ ليلهِ بشكلٍ خاصٍ [ مِدفَأة ] .
كلُ خميسٍ هُناك إلا ما ندرَ يضجُ بالعابرينَ في كلِ الزوايا وخنقِه حتى ساعةٍ قريبةٍ من الفَجر,
وها هو يأتي خفيفًا منهم مُثقلًا ببرودته يتسللُ نحو قلبيهما هامسًا : إستعِدا فالليلةُ مُسدلةٌ ستائرها على مشهدٍ للحُب !
بمجردِ خلوِّ ليلةٍ من أولئك العابرينَ يرتقي نبضُ قلبيْهِما إلى مستوياتٍ أبعدَ من مجردِ نبضٍ وتبدأ عيناها تلتمِعان
ببريقٍ لا يشكُ من يراهُما أنها عاشِقة .
عادت تختبىءُ خلف هدوءِ خطواتها مرّت بجانبه تحتَ الشجرةِ التي تتوسطُ حَوش الدارِ تتهادى كفُها على كتفيه
بأصابعَ بلّلها الشَوق, ثم جلَست على ظِله المُستلقي بقربهِ يحجزُ لها المكانَ !
- أليسَ هذا مكاني, من سمَح لهذا الظِل بالالتصاقِ بكَ هكذا في غيابي ؟
- هذا ظِلي !, وحالما تأتين يكونُ لكِ شالًا يشبهُني ..
- وضعَت كفّها على خاصِرتهِ البعيدةِ عنها وألصقَت ذراعَها بظهرهِ
وأحنَت رأسَها إلى رأسِه, همَسَت: هل يُجيدُ ظِلك الالتصَاقَ بكَ مثلِي, وهل يقدرُ على أن يُشعرَك بالدفءِ في هذا البردِ مثلي
- عبَّ حفنةً من عطرِها المختلطِ بأنفاسِها داخلَ صدره ِ, تنهّد ..
وحين استعاد أنفاسه مرةً أخرى واستعدَ للحديثِ وضعَت إصبَعَينِ من كفِّها الأيسرِ
على فمهِ : اششش, أسكُن إلى نفسكَ قليلًا كي أسكُن إليكَ و دَع عنك الكَلام .
كان الليلُ قد بدأ بنشرِ السُكونِ على كل شيءٍ تساعدهُ يدُ الرِّيح الباردةِ في بسطِ سطوتهِ على النهارِ
وكانت تزدادُ برودةً كلما أمعنَ الليلُ في المُثولِ أمامهما
- بَرد, قالت بعدَ سكونٍ وهي تنظرُ في عينيه من زاويةِ العِشق وتمسكُ كفَ يدِه
- أرسلَ نسمةً دافئةً من جَوفِه في أصابِعها التي خبّأها قرب فمهِ بين كَفيه , أفضَل الآن ؟
- نعم حبيبي أفضل, لكنك وعدتني سابقًا ستشعلُ لنا شيئًا من الحَطبِ حين نكونُ وَحدنا,
الليلُ طويلٌ وأنفاسكُ سأدّخرُها لحديثٍ آخرَ لن أُنهيهُ بسهولةٍ هذه المَرّة !
نهضَ من مقعده يعدُ الحَطبَ وأشغَلت نفسَها في مراقبتِه وهو يُشعلهُ يُضيءُ ليلهما
زينةً يكتملُ بها ودِفئا
- كيفَ تهَبُ الريحُ هذه النارَ أنفاسَها فتشتعِلُ كمَا تفعلُ أنفاسكَ بي فتشعلُ قلبي ولا تدري
- تهبُها بعضًا من أنفاسِها الباردة كي تشعرَ بالدفءِ بقيةُ الأنفاسِ وهكذا أفعلُ كي أشعرَ
بالدفءِ من دفءِ قلبكِ وحديثِكِ يا صَغيرتِي
- الله , قُلتَ صَغيرتِي قُلها مرةً أُخرى أحببتُها
- ابتسمَ خجِلًا وهو ينظرُ في بريقِ عينَيها, أُحبِك يا صغيرتي
- شدّت على خاصِرَتهِ وأرجَعت رأسَها إلى كَتفهِ ونظرَت فوقهُما إلى النجُوم
إحمِلني نحوَ نَجمةٍ في السَماءِ وعلّقني على شُرفةِ ليلكَ في البَعيدِ وصوّب عينكَ
نحوِي وراقِبني كلّ مَساءٍ كيفَ يكتملُ اشتعالُ قلبي بِكَ ويُزهرُ ضَوءُ العِشقِ في عينِي لَك
- إلا البعيد ذلك , إبقَيْ بقُربِي هُنا وسأعلّق هذه النَظرةَ ونجمةً في عينيكِ على شرفةٍ
قريبةٍ يطلُ علَيْها قلبي كلَ مَساءٍ أنتِ فيها وحدكِ قِبلةُ عِشقي وأحلامي.
- تحبُني ؟, همسَت
- صمتَ قليلًا كعادتهِ ثم تنهّد, ما هذا السُؤال ؟!
- لا عليكَ من السؤال فقط أريدُ جوابًا لِـ قلبي, لا تفعَلها مرةً أخرى وتسْأَلنِي فأنتَ تَكسِرُ
ما يستَحضِرهُ قلبي من مشاعرٍ منتظرًا كلماتِك , قالتها بعبرةٍ خالطَت صوتَها
- لم أقصِد يا قمري فأنتِ تعلمين كم أحبكِ ,
مررَ سبابتهُ من حاجبِها إلى عينِها ونظرَ فيها, أُحبكِ منذ زمنٍ بعيدٍ لو تعلَيمن,
كنتُ أراقبكِ وأفِرُّ هاربًا بقلبي حين يوَشوِشُني : تُحِبها ؟
- نظرَت في عينيهِ بشدّة, منذُ متى, وماذا كنتَ تُجيب قلبكَ يا هاربًا من حُبّي !
هل كنتَ تستطيعُ الهربَ من قلبِك !
- أجبتُه مرةً وحِينَ آلمَني , أجَل أحِبُها وفرَرتُ من أمامِ عينيكِ من جدِيد.
- وفررتَ أخيرًا نحوَ عينيَّ وقدَرِكَ أيها المِسكِين ؟ أنا قدرُك, تخيّل كيفَ كُنا وكيفَ صِرنا
هذا أنت ؟ سألَتهُ وهي تضحَك
- نعم هذا أنا , وهذا الشالُ مُلتصقٌ على كتفيكِ ظِلّي وفي قلبكِ نبضٌ تحيينَ بهِ هو حُبي
هل تُدركينَ كيف أكونُ معكِ وكيف أكونكِ, إحكِ لي عن الحبِ في قلبكِ يا صغيرة
- قلبي أنا ؟, كيف ذلكَ يا مالكًا قلبي وأنتَ من زرعَ فيه ما كنتُ أتمناهُ دوما
فقط انظُر في عينيَ واقرأ منهما عن حبّكَ في روحي .
صَمتَ هوَ وسكَنت أنفاسُها بدورِها وسكنَ الكونُ من حولِهما
يمشي الليلُ على دقائق الوقتِ سريعًا يبعثُرها ويجمَعانِها حينَ يجمعُ كلٌ منهما أنفاسَ الآخرِ في حديثهِ
وتنهيدهِ يخبئُها في داخلهِ ,يزدادُ البردُ وتزدادُ التصاقًا به
تتثاءبُ في صدرِ الكلماتِ وتذبلُ أنفاسُها شيئًا فشيئا وتستلقي يدُها في كفّهِ يُنبِئهُ
ثِقلُها ونفسٌ دافىءٌ قُربَ وجههِ وصمتٌ عَمّ المكانَ بأنها غافيةٌ دونَ أن تحسّ بنفْسِها
- قبضَ على كفِها وأمعنَ في مُحيّاها وعيناها المُغمضتين وابتسم طويلًا, حبيبتي لقد غفوتِ هيا بِنا إلى الدّاخل
- عدلت نفسَها وفي عينيها متسعٌ لنومٍ عميقٍ كما فيهما ذلك المُتسعُ لاحتواءهِ أكثر,
لا حبيبي ما زلتُ مستيقظة, أكمِل كلامكَ أسمعُك
تلتفتُ نحو أُمها التي تطلُ عليها من شقِ البابِ دلالةً على أن الوقت لم يعُد ملكَهما الآن
نظَرا في بعضِهما مُبتسمين, الحُكومة تُراقبُنا قالَت ضاحكة
نهَضا من مقعدِهما, مَشت بجانبهِ تُقلِّبُ أصابِعهُ في كفّها نحوَ البَاب, سأغفو على ما انتهينا عليهِ
من كلامٍ وستُخبركَ جنيّةُ أحلامكَ سِرًا عَنّي هذه الليلَة !
وقفَ قِبالتها على الباب, ابتسمَ لها طويلًا وحكَّ أنفَها بظَهرِ سبّابتِه, غدًا سنرى .
مشى باتجاهٍ مُعاكسٍ لخُطواتها وشدّ مِعطفهُ على كتفِيه وأحكمَ إغلاقهُ وأنطلقَ مُردّدا بابتسامةٍ
هكذا ينتهي الليلُ بشكلٍ آخرَ يجعلُني أشعرُ بالحياة, في عينيكِ انتِ ..

الخلفية الموسيقية لـ ياني
Almost A Whisper
عبد الكريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2012, 04:58 PM   #2
إيزيس
حَبْيِبَة خُلُود
 
الصورة الرمزية إيزيس
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,028
معدل تقييم المستوى: 190
إيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond reputeإيزيس has a reputation beyond repute
افتراضي




أبحث بين سطورك يا أوديس عن نسمة هواء ويحدوني الأمل، أمازل كهذا الحب في الوجود ؟!
أرى من نافذتكما القمر يغازل النجوم، وفي عينيكما هدوء رزين يفسح مجالا دافئا لشيق العشق
هي لحظات تتداخل فيها الحدود وتضيع المواقيت، فلا تعيش خلالها غير الحب أو الجنون!

أوديس
تكثفت لغات العالم كلها في هذه التفاصيل
وتعطر الهواء


حلق حلق وبلغ القمر سلامي : )
إيزيس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2012, 06:29 PM   #3
خلود الناصر
رحم الله قلبها
 
الصورة الرمزية خلود الناصر
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 3,446
معدل تقييم المستوى: 111
خلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant futureخلود الناصر has a brilliant future
افتراضي


- مُذِهِل جدًا
ما جمّل هذه القصّة العَاطفيّة :
1) الوصفُ الحسيّ القريب
2) التنقلات المُسترسلة بِترتيبٍ مميز
3) الفكرة ككل !
4) أنها تجعل الشخص يعيش تفاصيلها لحظة بلحظة كأنَّما نحنُ الآن نشاهد سيناريو يمثلُه العشق بين روحين وكيف الليل والأضواء جمعتهم تحتْ ظِل واحدٍ !
5) الموسيقى أثرت بشكلّ قوي جدًا مع أني لأ أميل لسماع مثل هذه الأمور

تُراب :
ماذا لو تحوّل الخيال إلى واقع ؟! هل سنرى الحبّ كما رأيته أنت بقلبك !!
__________________
..[ رُحمَاكَ ربِّيْ ]..
خلود الناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2012, 01:12 PM   #4
مرمره
[وَ يسْألُونكْ عنْ الرّوُح]
 
الصورة الرمزية مرمره
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: ثنايا الرّوح!!
المشاركات: 4,862
معدل تقييم المستوى: 236
مرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond repute
افتراضي

...

لي عودة أوديس

أعدك ... لي عودة ..!!!

.
__________________

.
.
إِلىَ هَؤُلاء الّذينَ رَحَلوْ عنّا بأَطْيافِهمْ
و لَمْ نبْتعِد عنْهُم بقُلوبِنا .. أَقُولُ
تَعِبْت ..!!!
.
.
مرمره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2012, 10:54 PM   #5
عبد الكريم
نِصفها الأبدي
 
الصورة الرمزية عبد الكريم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: ...
المشاركات: 1,291
معدل تقييم المستوى: 200
عبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond repute
افتراضي

.

العزيزة إيزيس

ما يحدثُ هوَ الجنونُ الذي يعتري الحُب لكنهُ مختلفٌ عندَها,
جنونٌ خاضعٌ لقوانين !
أنا حلّقتُ حيثُ أرسلتِني وبلغَ السَلام,
ماذا عنكِ, هل لا زلتِ تبحثينَ عن الهواءِ ههُنا !

أنتِ عِطْر
عبد الكريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2012, 11:15 PM   #6
عبد الكريم
نِصفها الأبدي
 
الصورة الرمزية عبد الكريم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: ...
المشاركات: 1,291
معدل تقييم المستوى: 200
عبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond repute
افتراضي

.


رؤى

ما قمتِ بنثرهِ هنا يجعلُني فخورًا بما كتبتُ رغم أني كنتُ
أراهُ عاديًا وترددتُ في نشرِه ..

ما جمّلها من منظوري أني كتبتُها كما حدثَت بتفاصيلها
التي عاشاها وأنها تعدّت الخيالَ إلى الواقع !
ومن طبيعتي أني أهوى أدقَّ التفاصيلِ في الحُب وأهندمُها
كما يشتهي قلبي ..


- فيما يخصُ الموسيقى ترددتُ في إضافتها لعلمي أن هناكَ
من لا يستمعُ إلى الموسيقى لكن يستطيع كلُ امرىءٍ أن يوقف الصوت
ولذلك أبقيتُها .

أشكركِ يا رؤى على هذا الحضور
عبد الكريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2012, 11:18 PM   #7
عبد الكريم
نِصفها الأبدي
 
الصورة الرمزية عبد الكريم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: ...
المشاركات: 1,291
معدل تقييم المستوى: 200
عبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond reputeعبد الكريم has a reputation beyond repute
افتراضي

.


يعنيني حضوركِ كثيرًا مرمره
بانتظارك

عبد الكريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 07:08 PM   #8
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,105
معدل تقييم المستوى: 397
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي

"
هكذا نقتحمُ الفراغ بأهازيج الشوق المعلٓقةِ في أضلعنا !
رسمت حلماً هاجر النٓومَ واليقظة يا اوديس ، جميل ..
"
مازن محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2012, 01:03 AM   #9
جُرأَه
تِلكَ أنا ولستُ آبه
 
الصورة الرمزية جُرأَه
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 317
معدل تقييم المستوى: 19
جُرأَه is a jewel in the roughجُرأَه is a jewel in the roughجُرأَه is a jewel in the rough
افتراضي

وآاو =) !!
مثلُ هذه يا تُراب يجب أن تُدخر لكل وقتٍ نحتاج فيه إلى أنفاسٍ جميله !!

آه كم أحب التفاصيل......


أنتَ ؟! ر ا ئ ع
جُرأَه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-06-2013, 11:14 PM   #10
مرمره
[وَ يسْألُونكْ عنْ الرّوُح]
 
الصورة الرمزية مرمره
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: ثنايا الرّوح!!
المشاركات: 4,862
معدل تقييم المستوى: 236
مرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond repute
افتراضي

.
.

عشق مفعم بتفاصيل حلمٍ جميل، ثري الأحاسيس لا ينجلي
و سماء تظلل قلبين اجتمعا بحب طاهر لم تدنسة الاكاذيب
عطرين أنفاسهما، اختلطا معا في زجاجات الذكرى لتبقي سرمدية الرائحة
و أملٌ بليل طويل لا فجر فية و لا شمس .. هما و حب خالد في القلوب لا ينتهى

في عينيها تولد دنيا، و يكبر أمل، و تموت ذكرى خائنة
و في عينيها حدائق وردية و اسراب طيور لا تهاجر موطنها
في عينيها حياة بأكملها .. و هل حياة تضاهي جمال عينيها..!!

تراب ..
فجأتني بسلالة الاسلوب و تسلسل الاحداث في حبكة رومنسية باتت شحيحة في الواقع
و جمال التخيل و دقة تفاصيل الموقف حتي أنني شعرت بكل همساتهم
و دعوت الله ان يبقي عليهم نعمة الحب تلك
لغتها جميلة .. و سهلة .. تجعل منك روائي عظيم
ان مرنت يدك على كتابة القصة ... و نحن معك

.
.
__________________

.
.
إِلىَ هَؤُلاء الّذينَ رَحَلوْ عنّا بأَطْيافِهمْ
و لَمْ نبْتعِد عنْهُم بقُلوبِنا .. أَقُولُ
تَعِبْت ..!!!
.
.
مرمره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond