حرفٌ يئن ! - منتديات الح ـرف المتمرّد
 
 

العودة   منتديات الح ـرف المتمرّد > [ غَرَقْ ] ! > شذرات

شذرات آفَاقْ , أسْرار , أعْمَاق , جُنون وأشْياءٌ أخرى ! ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 09-27-2011, 12:33 PM   #1
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,105
معدل تقييم المستوى: 397
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي حرفٌ يئن !

"

- عندَ زاويةِ البستان شيخٌ يتّكئُ على عكّازه يردّد تلكَ الأغنيات التراثيّة القديمة ..
والتي تجذبُ بعض العصافير والطّيور المهاجرة لأخذِ قسطٍ من الرّاحة والمتعة !
- هذا الشّيخ ومنذُ صغرهِ كان يحلمُ بهذا البستان , جاهدَ كثيراً حتى بنى أسواره
وغرس أشجاره وحفظَ أسراره ,
تحمّل الجوع لم يمدّ يده لفاكهةٍ كي لا يخدش الجمال المرسومِ في تفاصيل هذا البستان ..
تركت الأشواك في أنامله أكثر من وشمٍ جزاءُ حبٍ وعطف , وأكثر من ألمٍ جزاء احتواء ..
كانَ يجمعُ الحطبَ تحتَ جلداتِ الشّتاء ثمّ يبيعها دفئاً وهو يرتجف ,
من أجلِ هذا البستان , كي ينعمَ بماءٍ منعش ودفءٍ دائم واخضرارٍ لا يشوبهُ جفاف !
- تأتي الطّيورُ وترحل ويبقى هذا الشّيخُ يتأمّل , بصمتٍ يغرقُ في أدّق التّفاصيل ..
يسيرُ من بينِ الأشجار , يتنّفسُ عبقَ الزّهورِ والأغصان , يُلامس النّدى قطرةً من حنان ..
ثمّ يعودُ لزاويته الغامضة التي لا يستطيعُ ضوء الشمس اختراقه , ويُردّد تلك الأغنيات !
- غصنٌ وورقة , خاضا تجربةً لا أظنّ أنها رائعة بقدر ما هي مفيدة ..
الآن هذهِ الورقة أدركتْ بأنّ فصل الخريف قد آن وآن وقتُ تجرّدها من هذا الغصن ..
أيّها الغصن اتركها تحلّق بحرّية في سماءِ هذا البستان وارضى بقدرك ولا تبتئس من الخريف ..
ولا تستعطفَ ورقاتٍ أخرى بحجّة أنّ شتاء هذه السّنة سيكونُ الأعنف !
صدّقني الورقة تلتصقُ في الغصنِ بفرحةٍ عنيفة وتُخلعُ بأشرسِ ألم ..
- غصنٌ آخر أخشى أن انعتهُ بوقح , وتكون الحقيقة أنّه أكثر وقاحةٍ من ذلك ..
بدونِ رياحٍ أو حتى نسيم , يتمايلُ ويتخبّطُ هنا وهناك , يُلامسُ كلّ ورقاتِ أشجارِ هذا البستان ..
من ورقةٍ لأخرى , لا أدري ماذا يُريد , أخشى أن أضطرّ لبترهِ يوماً !!
- شجرةٌ كبيرة دائمةُ التّرحال والحركةِ تأتي ليلاً تطمَئنّ على رعاياها وتُرضعُ أطفالها ..
وتُضمدُ جروح من سقطوا إثرَ لسعةِ شمسِ أو سطوة شتاء أو حتّى ضربةٌ من ذلك
الغصنُ الأعوج !
- شجرةٌ أكبر ظلالها ممتدّة كأفق , يرتكزُ البستانُ حولَ خصرها , حتىّ هذا الشّيخ
حين يُكسر عكّازه يتّكئُ على جذعها ويستظلّ بها , إنّهُ يخشى دائماً أن يستيقظَ من غفواته ..
ولا يراها شامخةً أمامه !
- فواكهُ كثيرة مما لذّ وطاب , بنكهاتٍ مختلفة , برؤى مختلفة , بشخصيّاتٍ مختلفة ..
الشّيء المتشايهِ بينهم انتمائهم لهذا البستان الرّائع , وباعتراف هذا الشّيخ نفسه :
لو لم تكن هذه الأشجار والفواكه , لما تكوّن هذا البستان , بل لم يكن هو بالاساس !
- حافظوا على هذا البستانِ من الحشرات والجوارذ والغربان والأغصانِ الوقحة ..
هذا الشّيخ قد عانى كثيراً لا يُريدُ العودة لحياةِ التشرّد بعدَ أن استوطنَ هذهِ المساحة الصغيرة
الكبيرة في محتواها ومشاعرها والقلوب البيضاء التي تسيرُ أروقتها وتقطفُ من ثمارها ..
وتستسقي بأنهارها !
- إبراهيم الطّورة , ليلةُ البارحة كنت تمرّ كسحابةٍ ضخمة في سقفِ تفكيري ..
ربّما لأنّي لم أصادف مثلكَ شاباً احترمَ كلّ تفاصيلي وصادقني وصدّقني ..
أنا لا أملكُ أصدقاءً بمعناه الحقيقي , مرةً واحدة تمنّيتُ أن أكون في الأردن ..
وفي الشّوبك خصوصاً , لأنّك هناك !!
- وفّقكمُ الرّب جميعاً وجعلَ السّعادةَ تغشاكم أينما كنتم , اللهم أزل من قلوبهم
كلّ حزن وغصّة , واهدهم الفرحَ حدّ الشّبعِ وأكثرُ من ذلك , قادرٌ أنتَ يا رب ..

"
"
مازن محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2011, 12:57 PM   #2
مرمره
[وَ يسْألُونكْ عنْ الرّوُح]
 
الصورة الرمزية مرمره
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: ثنايا الرّوح!!
المشاركات: 4,862
معدل تقييم المستوى: 236
مرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond reputeمرمره has a reputation beyond repute
افتراضي

.
.
منذ قرائتي لأول سطورك هنا كنت اتوقع ان يكون البستان هو الحرف

مازن البستان لن يخذلك
و الشيخ القديم مازال في اوج الشباب
الأغصان و إن سقطت اوراقها ستأتي اوراق اخرى جديدة
و سيعود الربيع مره اخرى
و سنجني محصولنا صيفاً شتاءً

لن يخذلنا هذا البستان و لا أشجارة
فالأصول هنا ثابتة و الفروع في السماء

مازن ..
انحناءة لهذا القلم
.
.
__________________

.
.
إِلىَ هَؤُلاء الّذينَ رَحَلوْ عنّا بأَطْيافِهمْ
و لَمْ نبْتعِد عنْهُم بقُلوبِنا .. أَقُولُ
تَعِبْت ..!!!
.
.
مرمره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2011, 01:16 PM   #3
تُراب
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي لن نتركَ حرفنا يئنُ ..

أخشى في ثورةِ غضبي هذه الأيام أن أقول ما يُغضب

لكن هذه الكلمات يا أيها الشيخ كافية لأن تُشعر بالطمأنينة
وأن هذا البستان لن يُتركَ سدىً لعبثِ أي شخص كان
وأعلمُ يقيناً بأن أشجاره باقية شامخة بظلالها

وأعتذرُ لهذا الشيخ والبستانِ وأشجاره وأوراقه وأغصانه
وكل طيبٍ وطيبٍ فقط يمرُ به
أعتذرُ للطيبين عما أغضبَهم مني بعلمي ودون علمي

شكراً مازن لهذا الاحساس وهذه الكلمات التي جاءت في وقتها تماما
  رد مع اقتباس
قديم 09-27-2011, 02:25 PM   #4
ظَمَأ
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

.

منذُ إنتمائي لهذا الحرف وهذا الشيخُ يتكئُ على عصاه ينظرُ بعينين قد ارهقهما الزمان،
يتمتم بصوتٍ قد ارهقه المكوث طويلاً تحت ظلال الوحدة،
تارةً تراه يغني وتارةً أخرى يتمشى بجذعه الهزيل حول أشجار هذا البستان الينع الثمار،
أتى الخريف نعم ،وأجتر بعض الأوراق ولكن نسمةٌ ما أبت إقتلاع الأوراق الأخرى،
حز بنفسها هذا الفعل،فحاولت توقيع هدنة لأن تبقى هذه الأغصان مزهوة بأوراقها الجميلة...

مازن أعلم بأن ظنك لم يخب بعد ومازال بجعبتك الكثير لتبهرنا به..
ها أنا معك بأروقة هذا الحرف :)

وعذراً لمزاجيتي الحمقاء بعض الأحيان..
  رد مع اقتباس
قديم 09-27-2011, 09:02 PM   #5
رفيدة
مُتَمرّدٌ مُتألّق !
 
الصورة الرمزية رفيدة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الدولة: شيء ما عالق في عنق الذاكرة .!
المشاركات: 3,619
معدل تقييم المستوى: 179
رفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond reputeرفيدة has a reputation beyond repute
افتراضي





وآه كبيرة تلازمني وأنا أعود بذاكرتي لتلك الأيام

مازن :
لي عودة ريثمــا أشفــى
وأنا مدينة لك ولبستانك بالكثيـر والكثــير
..


__________________



تحاشى معي الأسئلة كي لا ترغمني على الكذب !
يبدأ الكذب حقاً عندما نكون مرغمين على الجواب
ماعدا هذا فكل ما سأقوله من تلقاء نفسي فهو صادق *







* أحـلام مستغانـمي


رفيدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2011, 12:29 AM   #6
مازن محمد
زَمنٌ آخَر !
 
الصورة الرمزية مازن محمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المدينة المنورة !!
المشاركات: 13,105
معدل تقييم المستوى: 397
مازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond reputeمازن محمد has a reputation beyond repute
افتراضي

"
"

مرمرة , تراب , أنين , رفيدة !

- شعرتُ فجأةً أنّ هناك هزّةً أرضيّة دبّت الرعب في صدرِ هذ االبستان والشّيخ ..
لذلك أردتُ إلقاء هذهِ الخطبة لـ لمّ الشّتات وطمأنة الأغصان والأوراق والثّمار ..
- أقلامكم هو الجمال الحقيقي لهذا البستان , أشكركم بعنف ..

مودّتي ..

"
مازن محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2011, 05:32 PM   #7
منيه حياتي
مُتَمرّدٌ مُتألّق !
 
الصورة الرمزية منيه حياتي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 504
معدل تقييم المستوى: 23
منيه حياتي is a jewel in the roughمنيه حياتي is a jewel in the roughمنيه حياتي is a jewel in the rough
افتراضي

مازن:
لن يضيع تعب هذا الشيخ ابدا وسيظل هذا البستان عامر بكل مايحتويه
طالما هناك قلوب اخرى احبت هذا المكان وستحافظ عليه بكل الطرق
ولن تترك من يريد العبث بهذا المجهود ويهدم
ماتم بناءه بكل صدق
اعتذر لهذا الصرح ان كنت في يوم اخطأت بحق احدهم او حصل سوء فهم
فكلنا معرضون للخطأ الأهم ان تبقى قلوبنا صافيه
وان ننثر عبق التسامح حتى ترتوي روحنا بالأخوة الصادقه
منيه حياتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2011, 09:06 PM   #8
ابن البحر
رحمَهُ الله
 
الصورة الرمزية ابن البحر
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: سوريا..
المشاركات: 1,172
معدل تقييم المستوى: 74
ابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond reputeابن البحر has a reputation beyond repute
افتراضي

-سنجاب يأس من الدنيا وقرر الانتحار
وبينما هو في طريقه للهاوية
لاحظ بلوطة شهية على باب البستان
التقطها ثم سرد في مراقبة طيور هذا الحقل وهي تحلق بزهو
اعجب بهوائه النقي وبهاء أشجاره الصامدة
وجذبه صوت الشيخ يدندن في منتصف الليل

صار ينام ويستيقظ على باب البستان
يتغذى منه ويستريح على أعتابه
حتى قرر الدخول إليه فاستقبله الجميع برحابة
تغيرت حياته وهو الآن "يعيش"

إن أحدا لم يصدق المقدار الذي منحه البستان وشيخه لهذ السنجاب المسكين
وهو الآن يكن كثيرا من الامتنان له ولبستانه

فشكرا
__________________

.
.
.
.

لا يذاعُ لهُ سرُّ
.
.
.
.
ابن البحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2011, 02:04 AM   #9
إبراهيم الطورة
مُتَمرّدٌ مُتألّق !
 
الصورة الرمزية إبراهيم الطورة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,367
معدل تقييم المستوى: 108
إبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond reputeإبراهيم الطورة has a reputation beyond repute
افتراضي قليلٌ دائم خيرٌ من كثيرٍ مُنقطِع !! :$







يا أيّها الشّابُ الكَهل.. الذي يتّكِئُ على عكّازةِ صبره
نَحنُ لا نَعتَذِرُ إذْ نُبرّرُ هروبنا غير المَشروع من وَجه الخريف !
لا و لا نواسي ضيقنا بِـ ضيقٍ آخر !!
المَسألةُ أكثر تعقيداً و التِزاماً بِـ حياةٍ أُخرى هي أوّلُ هَمّنا و آخر هروبنا !!

يا صديقي العزيز,
الشَجرُ الذي تَتّكِئُ عليه كثير و جذوعهُ مَلأى بِـ الأمنياتِ و الذّكرياتِ النَديّة
و يا صاحبي,
إنّه قليلٌ ما قد خوى أملُنا فيهم !!



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن محمد مشاهدة المشاركة
"

- إبراهيم الطّورة , ليلةُ البارحة كنت تمرّ كسحابةٍ ضخمة في سقفِ تفكيري ..
ربّما لأنّي لم أصادف مثلكَ شاباً احترمَ كلّ تفاصيلي وصادقني وصدّقني ..
أنا لا أملكُ أصدقاءً بمعناه الحقيقي , مرةً واحدة تمنّيتُ أن أكون في الأردن ..
وفي الشّوبك خصوصاً , لأنّك هناك !!
- وفّقكمُ الرّب جميعاً وجعلَ السّعادةَ تغشاكم أينما كنتم , اللهم أزل من قلوبهم
كلّ حزن وغصّة , واهدهم الفرحَ حدّ الشّبعِ وأكثرُ من ذلك , قادرٌ أنتَ يا رب ..

"
"


و إنّي لَـ أُرَدّدُ من ورائك و أزيد
اللهمّ أعطِهِ أضعاف ما يتمنى لنا و زد له و أحبّهُ يا الله فَـ إنّي و اللهِ أُحبّه



أمّا أن أمرّ سَقفَ تفكيرك بِـ هذهِ الضخامة، فَـ إنّ لكَ في القلبِ مُتكَاً و في الرّوحِ ذِكرى تُلازِمها دعواتٌ لا تنتهي
إنّي مُقصِّرٌ في وَصلك يا صاحبي و عُذري في ذلكَ ما يَفصِلنا من مسافات
و لكنّ القلبَ يحتويكَ فَـ أنتَ أقربُ إليَّ من كل ما يُبعِد !
,
و على أملِ أن تزورَني و تَرقصَ في يومِ زفافي، أُمهِلكَ سنتين لا أكثر
إن شاء اللهُ لنا و لكَ البقاء على قيدِ الحياة و الحبّ !!


,

راقِب بُستانك و ابتَهِج
فَـ فصولُ الحقيقةِ تَدورُ و لا شيءَ يبقى على ما هو عليه

.
__________________

على عاتِقِ الذّكرى..
ليسَ هُناكَ لِـ الفَرَحِ مُتّسَع !!
إبراهيم الطورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2011, 04:48 PM   #10
هدوء !
صَ
 
الصورة الرمزية هدوء !
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: لا مَكان لا وَطَن،
المشاركات: 1,678
معدل تقييم المستوى: 66
هدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud ofهدوء ! has much to be proud of
افتراضي

"



تأخذني الرياح بعيدًا وتلوذُ بي حدّ الإختناق. لكنني أشتاقُ بين فينةٍ و أخرى
وضوءٌ يهمسُ لي عُودي ف أعود.
الحرف، هو البقعة التي الجأ إليها كلما خذلني الأمل. أرهقني الحُب. و صفعني الزمن
هو السحرُ الذي يُجبرني على البوح و المحاولة و التعلم من شموع هذا البستان.
هو القناع الذي أرتديه دون أن يشعرون !


صنعٌ جميل، لا تخشى عليهِ يا شيخ
إغرس الزهرَ للربيع، و انسى المظلة و دَعنا نتمنى تحت المطر







"
هدوء ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond