منتديات الح ـرف المتمرّد - عرض مشاركة واحدة - تركتُك لله..
الموضوع: تركتُك لله..
عرض مشاركة واحدة
قديم 06-23-2015, 01:21 PM   #1
خاتون
عيون أحمد
 
الصورة الرمزية خاتون
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: ❤
المشاركات: 7,213
معدل تقييم المستوى: 228
خاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond reputeخاتون has a reputation beyond repute
افتراضي تركتُك لله..

.










تركتُك لله رائعة شروق الخالد الثانية وهو عبارة عن رواية عاطفية تطرح رؤيتها من زوايا متعددة بعنوان (تركتك لله)،والكتاب يتكون من ثلاث فصول عنون كل فصل باسم إحدى شخصياته (شجن ،فيصل،عبد الله ) ويقع الكتاب في 264 صفحة من القطع المتوسط طبعته وتنشره الدار العربية للعلوم الناشرون.
الجدير بالذكر أن الكتاب يعد الرواية الأولى للكاتبة بعد مجموعتها القصصية (أعناق ملتوية ) -1-
وعن جريدة المستقبل : "تركتك لله" للكاتبة السعودية "شروق الخالد". هل هي رواية أم مذكرات سرية أم سيرة حب؟ هذا السؤال يلحّ عليك كلّما أوغلت في القراءة حتى إذا ما شارفت النهاية يكون الجواب أن "تركتك لله" هي الثلاثة معاً. رواية، ومذكرات، وسيرة في آن معاً، فمن جهة ثمة بنية روائية تتمظهر في أحداث تنمو، وشخصيات تتحرك، وعلاقات تقوم بينهما. ومن جهة ثانية، ثمة لغة شعرية رشيقة تجسّد علاقات حب غير مكتملة، ومن جهة ثالثة يبدو أن سراً ينتظرنا دون الكشف عن الهوية...؟
تقول شروق في مطلع كتابها "... فعبادي، وشدن،
وحصة، وفاتن، وروان، وفيصل، وكل من وردَ اسمه هنا يعيشون بيننا وينامون على وسائدنا ويقتسمون معنا رغيف العشاء الأسمر، والذي قد يكون آخر عشاءٍ لنا مع أصدقائنا إن نحن أصررنا على بحثنا عن عيوبهم بين الوجوه الكثيرة التي يُتقنون صُنعها؛ فالحقيقة خُلقت لنَحْبَل بها لكن أبداً أبداً لا نُنْجبها إلا قليلاً وبطريقة مُلتوية كطريقة إكس بعرض هذه المذكرات السرية مع لفت انتباهكم إلى أن الأسماء الواردة هنا غير حقيقةٍ، وتم استبدالها من قبلي بما يناسبُ الحدث والشخصية مع حذف بعض المعلومات الصريحة والمباشرة المتعلقة بجهات العمل...".
وبعد، "تَرَكْتُك لله" عمل روائي منظم، وشروق الخالد تثبت للمرة الثانية أنها روائية تستحق القراءة. -2-
وجاء في جريدة السفير وصفاً للكتاب :
الرواية عبارة عن مجموعة من القصص الواقعية تدور في فلك المشاعر والأحاسيس. تتكلم عن فتاة أصيبت بمرض مميت وتريد دخول الجنة مع حبيبها، حيث لا يطرأ على فكرها سوى الأيام الجميلة التي قضتها معه، بالرغم من حقده وقسوته عليها بسبب زواجها من رجلٍ آخر لإنجاب الأطفال. وقد تناولت الخالد أسباب الخيانة عند كل من الرجل والمرأة، وما يعتري نفسيهما من مشاعر متناقضة تتراوح بين الحب والكره والعشق والحقد. -3-

1- http://al-jazirah.com.sa/20110714/cu9d.htm
2-http://www.almustaqbal.com/storiesv4.aspx?storyid=482310
3- http://www.assafir.com/Article.aspx?...d=2716&Author=

صفحة الكتاب على النيل والفرات
http://www.neelwafurat.com/itempage....9&search=books

ومقاطع من الرواية على صفحة الكاتبة في الفيس بوك
http://www.facebook.com/media/set/?s...ce68f72&type=1





.
__________________
رحمك الله يا أبي ..
خاتون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس