منتديات الح ـرف المتمرّد

منتديات الح ـرف المتمرّد (http://alhrf.com/vb/index.php)
-   معتقل (http://alhrf.com/vb/forumdisplay.php?f=16)
-   -   [ قَهْوَة ] ! .. (http://alhrf.com/vb/showthread.php?t=2886)

مازن محمد 05-06-2008 03:38 PM

[ قَهْوَة ] ! ..
 



ما رأيُكمْ بـ ممارسةِ الإرتشافِ لـ التمرّدِ قهوةً وسُكونا ؟! ..
نُرتّلُ الصّباحَ بـ أفواهِ النّور ! ..
ونربطُ خيوطَ الليلِ ظفائراً تنسابُ فوقَ جبينِ السّهر ! ..
حيثُ النّجومُ والأقمار .. سـ تشاركنا الغناءَ فوقَ صفائحِ الأدبْ !! ..

"

فـ لنرتشفَ السّحرَ أحرفا ؛ والتمرّد قهوة ! ..

"

مازن محمد 05-06-2008 03:41 PM

"

أنت الذي أتيتَ بعدي ! ..
وشاركتني هذهِ الروحانيّة ! ..
قهوتكَ مرّة ؟!
أتريدُ إضافةَ المزيدْ من السّكر ؟

"

فارس الراكد 05-06-2008 04:20 PM

معك ستحلو الجلسه

ومعك يتحول المر سكر



سأجلب لك قطعة حلوى فأنتظر

!

سمر .. 05-06-2008 04:34 PM



اقتباس:

قهوتكَ مرّة ؟!
أتريدُ إضافةَ المزيدْ من السّكر ؟


كلا ..


ســـ أرتشفها مرّة كما هي ..

فــــ إني بـــ مرارتها أستلذ أكثر ..




وكأني أستمتع بـــ أرتشاف مرارة أيامي الحزينة ..

فنجان قهوتي دائماً بـــ القرب مني حاضرة ومسافرة ..

أعشقها ..



فهل أنت تعشق قهوتك مثلي ؟

●|[بَدرُ البدوُرِِ]|● 05-06-2008 07:39 PM

أنا أعشقها في كلا الحالتين ..
سأتقبلها كما هي كانت مرّة أو كانت حالية ..
ورشفاتي كلها مرة وسكرية
كطعم شفاه الليل حين يتخلله السهر
وكطعم شفاه النهار حين يتخللها التعب ..
سأضيف الى قهوتي بعض من طعم طريق الحياة ونحن نمضيها ..
وسأسخنها على لهيب شوقي ..
وسأذيب مرّ الأيام
وسأضيف كيساً من السكر ..
فهل ترغب بشربها معي وبكل مكوناتها .. ؟؟

مازن محمد 05-06-2008 09:52 PM

"

وربّما تلك القطْعة سـ تزيلُ هذا المرارْ ..
أيها الصّقر / أنزل الليلُ سدوله ؛
وأنتَ تُذوّبُ قطعةَ سكّر !! ..

"

مازن محمد 05-06-2008 09:56 PM

"

يا من تبقّى من ذاك الجرح اللعينْ ! ..
وبئسَ الذّكرى ؛ إذْ تقتحمُ السّكرْ ..
وتجعلُ القهوةُ المرّة أكثرُ لذّةً !!

"

أنا لا أعشقُ القهْوة / أنا مرّ القهوةِ يعشقني ! ..
أيعقل ؟!


"

مازن محمد 05-06-2008 09:58 PM

"

القهوةُ حياة ! ..
رغمَ مرارتها فهيَ لذيذة ..

كانَ تطبيق نظريّتكِ يا بدورْ ! ..

"

مازن محمد 05-06-2008 10:02 PM

"

هَدأَ اللّيلْ ؛ وابْتسمَ السّماءُ بـ نجومه ! ..
ربّما حانَ موعدُ ارتشافةٍ أخرى /

قلتُ ربّما !!

"

اشتقتُ لكَ يا إبراهيمْ ..
أينَ أنتْ ! ..


"

إبراهيم الطورة 05-06-2008 10:44 PM

رشَـفــاتٌ ,,, و أعــود
 


يـا مـازن ..

كـلّ مِـنّـا يـشتـاق .. و لِـ كـلّ أيـضـاً طـريـقَـتُـهُ فـي ذلـك ..!!

تـمامـاً كـما الـقَـهـوة ..!

/

أتـعـلم .. أشـتهـي رائِـحتـها .. و أراهـا قـريـبة ,

أسـتأذنُ لـِ صُـنـعِـها .. لِـ أعـودُ مُـرتَـكِـباً جـرائـمَ الـسـهر مـعَ سَـبقِ الإصـرارِ و الـتَـرصــد ..!


:Vala_11:









و أنـا أيـضـاً لـمْ أنـسَـكَ يا صَـديق ...

:smile:






الساعة الآن 02:53 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond