منتديات الح ـرف المتمرّد

منتديات الح ـرف المتمرّد (http://alhrf.com/vb/index.php)
-   صدى (http://alhrf.com/vb/forumdisplay.php?f=33)
-   -   [ أسْرَاري ] ! ... (http://alhrf.com/vb/showthread.php?t=1309)

مازن محمد 11-12-2007 09:10 PM

[ أسْرَاري ] ! ...
 

/

حسناً ! ..
سـ يكونُ هذا الشّاطيءُ متنفّس قلبي ..
وأرضاً خصبة لـ زراعة بذور أسراري المتمرّدة ..
.
.
سـ أمرّ بـ جوارِ طيورِ النّورس واللقلق ..
سـ أبني من رمالِ الشّاطيءِ بيوتاً وآمال ..
وأرسمُ عليها قلوباً وسهام / وأحرف اسمي واسمها ..
لـ يكون [ سِرْ ] ..
.
.
سـ يكون هنا ظاهرة [ المدّ والجزر ] لـ قلبي ..
سـ تثور أمواج حبي هنا .. ويعصفُ بكم حزني أيضاً هنا ..
سـ أقودُ قوارب الحلم وأمرّ من هنا ..
بـ بساطة / سـ أتنفّسُ هنا ..

/

\

رهان // سـ تستمتعون حتماً ..



مازن محمد 11-12-2007 09:20 PM

/

\

- سقط قلمها من يدها أرضاً بـ جوارِ قدمي ! ..
* رفعتُ القلم / وقبل أن تمدّ يدها لـ تأخذهُ منّي ..
قلتُ : لا ..
هذا القلمُ الآن أسيرٌ لديّ ..
إذا تريدينه / لا بدّ من عمليّة تبادل لـ الأسرى ! ..
- قالت : وماذا تريدْ ؟ ...
* قلت : ابتسمي ..
- ابتسَمَتْ ..
* أعطيْتها القلم ! ..

/

\

مازن محمد 11-12-2007 10:00 PM

/

أطرافُ أصابعي الآن تشعرُ بـ البردِ ..
تحتاجُ لـ جرعات مكثّفة من الدّفء ..
وهذا الدّفء لهُ مصدرٌ واحد في العالم كلّه ..
.
.
[ راحةُ يداها وحرارةُ أنفاسها ] ..




مازن محمد 11-13-2007 11:55 AM

/

\

هي الآن مبتسمة ! ..
إنّي أرى انحناءةُ شفاهها لـ الأعلى ..
ربّما هي لا تهتمّ لـ هذهِ الأشياء ..
لكن !! ..
أخبروها أنّي أبتسمُ لـ ابتسامتها ..
.
.

سـ أخبِركم بـ أوّلِ [ سِـرْ ] ! ..

أ
ح
بـ
هـ
ا

جداً ..

/

\

مازن محمد 11-13-2007 02:18 PM

/

\

يا أنثى من طهر ! ..
أتشعرين بـ البردِ مثلي ؟! ..
حسناً !! ..
اقتربي أكثر وأكثر ..
اغمضي عينيكِ ..
واسمعي صوت أصالة ..



وأنا أداعبُ خصلات شعرك ..
وأهمسُ في أذنك إلى أن تنامي ..
أحبكِ .. أحبكِ .. أحبكِ .. أحبكِ .. أحبكِ ..

\

/

مازن محمد 11-15-2007 05:25 AM

"
"


كان مصاباً بـ فيروس الكبد الوبائي ..
طلب مني أخاه أن أبحثُ لهُ عن مساعدات مادّية ..
لـ يستطيعوا إجراء العمليّة لـ أخيه ..
اممممم لم أهتمّ كثيراً ..
هناك أشياء أشغلتني عنه ..
.
.
والآن هذا المريض قد توفّى ! ..
ربّما لو أنّي اهتممتُ بـ الأمر وبحثتُ عنِ المساعدات ..
وأُجريت العمليّة لك يكن قد توفّى ..

ياااااااااااااااه كم أنا أنانيٌّ وقاسي ..


"
"

مازن محمد 11-15-2007 02:15 PM

"

ويستمرُّ المسلسل الدّامي ! ..
بـ الأمس ودّعتُ ابن عمّي / عاد إلى الوطن ..
واليوم ودّعتُ عمي / رحل إلى السّماء من الوطن ..
.
.

عندما نؤمنُ بـ كلّ صدق أنّ النهاية محتومة ..
سـ نُخفّفُ على أنفسنا كثيراً ..
اممممم نحنُ مؤمنون / لكن نحتاجُ لـ من يُذكّرنا بـ استمرار ..

"

مازن محمد 11-15-2007 02:16 PM

/

\

دوماً أتعلّق / إمّا بـ وهم أو بـ حجر ! ..
أين الإنسان ؟!! ..

/

\

مازن محمد 11-15-2007 07:11 PM

/

\


ومع كلّ هذا الألم ..
إلا أنني [ ابتسم ] ..
.
.

السّر الثّاني .. [ هي التي جعلتني ابتسم ] ..

اشششش لا تخبروا أحد !! ..

/

\

مازن محمد 11-18-2007 01:45 AM


/

\

ثلاثةٌ من أقربائي توفّوا هذا الأسبوع ! ..
رحلوا من الدّنيا إلى دار القرار ..
.
.
كم اشتقتُ لـ البقيع في المدينة ..
كنتُ أمضي أوقات روحانيّة سعيدة ..
بعد صلاة الفجر في الحرم النّبوي ..
كنتُ أزورُ البقيع وأمرّ بـ جوارِ القبور ..
مع هدوءِ الصّباحِ وغناء العصافير لـ أرواح الموتى ..
و [ إيمان ] تام أن هذا هو مصيري ..
.
.

اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين ! ..

\

/


الساعة الآن 09:49 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond