منتديات الح ـرف المتمرّد

منتديات الح ـرف المتمرّد (http://alhrf.com/vb/index.php)
-   صدى (http://alhrf.com/vb/forumdisplay.php?f=33)
-   -   ! One Minute (http://alhrf.com/vb/showthread.php?t=6578)

عبد الكريم 12-13-2011 03:38 AM

! One Minute
 
\
,

/


في غيابكِ أحتاجُ لأن يغادرَ الوقتُ أزمنَتي
وأن تُقتلَ كلُ الساعاتِ وتُمحى حواشِي الطُرقات
وفي حضوركِ أحتاجُ لأن أُكملَ المعنى الذي سقطَ من مفرداتي
في غمرةِ الخيالِ المبتورِ من نورِك !

فهل لي بـِ دقيقةٍ أعيدُ فيها ترتيبَ الكلِمات هذا المسَاء !

عبد الكريم 12-14-2011 02:37 PM

أولُ الحب نِصفُ دقيقةِ صمْت !
 
|

\

.





- كنا سويًا على ذاتِ الورقة , رأيتُكِ وكنتِ مشغولةً بالشمس!
- لا ! !
- كنتِ كـ حبةِ الندى التي تحملُها الريح وكانت الشمسُ تنعكسُ في زجاجكِ
- لم تُخبرنِ حينها, لمَ ؟!
ليتك فعلتَ وأخبرتني بما خبأتهُ عيناك فيها وعن قلبِك
- خِفتُ أن أبوحَ لكِ
- كُنتَ تُحبُ منذُ زمنٍ وتصمتُ في آن !
- أرأيتِ كيف هي الأقدار, جمعتنا رغم الصمْت !
- لا يحدثُ ذلك إلا لروحٍ واحدةٍ أليسَ كذلك ؟
- وهل كنتِ تشُكين لحظةً بأن ما بيننا روحٌ واحدة !
تطفلَ الصمتُ وملأ المكان
نفضَ عن قلبِه ما يريبُه وهمَس : أُحبكِ
.. أخيرًا قالها
.. ينهضُ قلبها خارجًا من صدرها فيرتدُ حين يواجهُ حناياها وتصابُ عيناها بالندى
- وأخيرًا, كم كان يلزمكَ من الوقتِ حتى تقولها !
- ليسَ كثيرًا .. نظرةٌ كاملة ونصفُ دقيقةِ صَمْت !
- أريدُ أن أقولها مثلَك, أشعرُ بأني سأقولها انتظرتُها عُمرًا ومنكَ أنتَ صدقني
نعم سأقولها أُحسُ بذلك
أُحبُك
أحبُك

وبدأ كلاهما يخبر الآخر عن مغزى كلماتٍ في الماضي خبأها الخَوف

عبد الكريم 12-15-2011 01:12 AM

\

.


دقيقةٌ مَيْتة
أكونُ فيها كـ ظلٍ نهَرتهُ الشَمس
حين يُقضى على دقائقِ انظاري لكِ بكلمة
تُصبح على خيرٍ بلا ترتيبٍ مُسبق !

عبد الكريم 12-15-2011 11:55 PM

\

,

|


أسمَعكِ الآن تُدندِنين

" لَيلِي عَيِشني حُبك
لَيلِي سَمعنِي ألبك
لَيلِي انساني عا إيدَيْك
وشمسي تشرُق من عِينَيْك
عندي بتساوي هالكَوْن يا كِل الكَوْن
حبيبي "


خُذي ما شئتِ من وقتِي
فـ لكِ الوقتُ وأنا
ولي من قلبكِ ما أشَاء
ليَ النبضُ وخطوُ الحبِ الأوَلِ
ولي في عينيكِ عِشقُ النَدى
وفي شفتيكِ خجلُ الغروبِ ..
ولي فيكِ ما للطفلِ من ثوبِ أُمِه
ومن حِجرها إذا ما أثقلَ الكَرى جَفناهُ أولَ المَساء !


فهل تُنصتِين لغنائي لكِ الآن !

عبد الكريم 12-20-2011 04:33 PM

\
,
\
.


بائعُ الوقتِ أنا !

دقيقةُ فجرٍ من وقتِي خُذيها وضمّدِيها بخصلةِ شعرٍ
وانفثي في ثوانيها برفقٍ اسمي
كنتُ فيهِ أعيدُ الليلَ على مسمَعي وأبحثُ في
ثوبِه الموشّح بالشمسِ عنكِ ..

عبد الكريم 12-26-2011 10:06 PM

مشهدٌ في البعيد .. قبلَ ولادةِ الأفقِ بين الأرضِ وسقفِها بخُطوَة !
 
\
.
.
.


دقيقة هُنا
دقيقة هُناك ..
لا يمضي على الأرصفةِ في مشهد الغروبِ خفيفا
شاحِبَ الفِكرة يختارُ لها لحنًا يشاكلُ الأزرق
يُرهقهُ ثِقل المسافةِ يكسو قرميدَ المنازلِ وقُبعاتِ الأعمدةِ
على خطٍ متصِلٍ لا يفصلهُ لقاءٌ عابرٌ في محطةِ سَفر
يمشي على ظِله المكسورِ في حاشيةِ الطريقِ
ويقنعُ الغصّةَ التي تحايلهُ بأن موعدها قد فات فتنصِرف
و هيهات أن تقتنعَ ولم تُنجبِ الدمعةَ بعد ..
يكملُ المسيرَ علّ اللحنَ يكتمِل قُبيلَ الأفقِ في محطةِ سفَر !

عبد الكريم 12-28-2011 02:24 PM

لحْنٌ ورائحةُ مطَر ..
 
,
|


دقيقةُ صمتٍ أصغي فيها إلى لحنِ الكَون وذاتي
أهازيجُ الريحِ قُبيلَ المطَر / حديثُ الغيمةِ مع الغيمَة عنِ الشَمسِ الغائِبة /
مُحرّك طائرةٍ أطلّت من فِيّ الأفقِ مزّقت غيمَتانِ وجمعتهما يدُ الرِيح لإكمال مشهدِ المَطر /
بكاءُ طِفلين جائِعَين/ غُصنان يُحاكيانِ العَصافير/ وهمسٌ خفيٌ في صدري تدركينهُ وحدكِ الآن ..
تعالي إليَ في رائحةِ المطَر
في نقرِ المطَرِ و شالٍ ينسجهُ من لونِ الشمسِ على كتفِ السَماء

\
.

عبد الكريم 01-05-2012 05:13 PM

\
.
.



كيفَ أصيرُ في غيابكِ أبكمُ وكلُ الذي فيَّ نبْض !

عبد الكريم 01-27-2012 01:46 AM

دقيقةٌ تسكبُ القَسوةَ على رَأسي
 
.
\
.



الليلُ ههُنا جامدُ الصَمتِ والبَردِ
والجلوسُ في مقعدِ المُهمَلين أصْعبُ في تَجميدِ ما في العُروق
مِن الشَوقِ وفي إخمادِ شُعلةٍ أنضَجَ حرَّها صبرُ يَومٍ بانتظارِ خُطواتِك
مِلءُ صورتكِ الآنَ عَيني
وتمدّدت دمعةٌ نحو رائحةٍ تكوّمت في كفِّي أثرُ كفكِ ودِفءُ مِعصمكِ
وشعرةٌ لففتُها على سبّابةِ الشوْقِ
أُنصتُ لـِ عَصفِ التَنهيدِ في صَدري
وأتكوّر في زاويةٍ أحشرُ فيها تعَبي وسأغفُو الآنَ وحيدًا على نَفسِي !

عبد الكريم 02-02-2012 01:23 PM

.


لا أحتملُ أن يمدَّ أحدٌ عينهُ تجاهكِ
هذا اليومُ قاتلٌ من أوّله
ولا أعرفُ بعدُ شكلَ الأيامِ القادمةِ وملامِحي
في غيابكِ وخَوْفِك


الساعة الآن 07:35 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond